الإعلانات والتعاميم

إستفتاء

ما رأيك بالموقع الإلكتروني الجديد لوزارة الزراعة ؟



موافق   إظهار النتائج

تفصيل الاخبار الزراعية - الرصد الصحفي

ملخص الاخبــــار


بحث توأمة المختبرات المرجعية بفرنسا والاردني للصناعات البيولوجية



---------------------------------------------------------


وزير الزراعه في السلط

------------------------------------------

------------------------------------------------------------------------------

-----------------------------------------------------------------------------------


وزير الزراعه يلتقي رئيس جمعيه الزهور

------------------------------------------------


لقاء وزير الزراعه 

-----------------------------------------------------------------------------

--------------------------------------------------------------

وزير الزراعه يعقد مؤتمر صحفي 

------------------------------------------------------------


رئيس الوزراء يستقبل وزير الزراعة العراقي

استقبل رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي في مكتبه برئاسة الوزراء اليوم الاحد وزير الزراعة العراقي المهندس فلاح اللهيبي والوفد المرافق الذي يزور المملكة متابعة لاجتماعات اللجنة العليا الاردنية العراقية المشتركة التي عقدت برئاسة رئيسي الوزراء في البلدين بداية العام الحالي.
واكد رئيس الوزراء خلال اللقاء الذي حضره وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات دعم الاردن للعراق الشقيق للحفاظ على امنه واستقراره وجهوده في محاربة الارهاب كما اكد رئيس الوزراء ان العراق بلد شقيق وجار عزيز ونحن نحرص على علاقات وثيقة لما فيه فائدة ومصلحة البلدين، لافتا الى ان المصالح المشتركة وتشابكها هي التي تكفل ديمومة العلاقات واعادتها الى زخمها السابق.

ولفت الملقي الى الاتصال الذي اجراه الاسبوع الماضي مع نظيره العراقي الدكتور حيدر العبادي، مؤكدا تطلع الاردن الى الاسراع في اعادة فتح معبر طريبيل الذي سيسهم في تعزيز التبادل التجاري والتواصل بين البلدين مثلما اشار الى اهمية الاسراع في الاتفاق على قوائم السلع الاردنية التي يمكن اعفاؤها من الرسوم الجمركية عند دخولها العراق.
من جهته اشار وزير الزراعة العراقي الى المباحثات المثمرة التي اجراها مع وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات والتي توجت بالتوقيع على مذكرة تفاهم للتعاون في المجال الزراعي وبرنامج تنفيذي يتضمن كافة التفاصيل المتعلقة بالتعاون الزراعي بينهما.
ولفت الى انه تم الاتفاق على تعزيز التواصل المباشر بين وزيري الزراعة في البلدين، مشيرا الى انه قام اليوم باتخاذ قرار بالسماح باستيراد مادة البندورة من الاردن.

كما اشار الى رغبة الجانب العراقي في تعزيز التعاون مع الاردن في مجالات اللقاحات الزراعية واستيراد الاسمدة الفوسفاتية من الاردن والابحاث وتبادل الخبرات بين البلدين

------------------------------------------------------

توقيع اتفاقيه مع وزير الزراعة العراقي 




------------------------------------------------------------

وزارة الزراعة تنفذ حملة تنموية بمنطقة الجفر

قال وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات إن الوزارة ستنفذ حملة كبيرة لتنشيط التنمية الريفية في منطقة الجفر بمحافظة معان وتحسين الخدمات الزراعية لتمكين المزارعين من تحسين ظروفهم المعيشية.


وأضاف الوزير الحنيفات لوكالة الانباء الاردنية (بترا) اليوم الخميس؛ ان الوزارة ستقوم بتوزيع مواش على 150 أسرة فقيرة لتمكينها وتوزيع 100 بيت بلاستيكي مقدمة من وكالة الإنماء التركية على الأسر الفقيرة العاملة في القطاع الزراعي إضافة لتوفير 50 فرصة عمل في القطاع الزراعي للشباب بصفة مؤقتة.


وبين الوزير الحنيفات خلال جولة تفقدية للمناطق الزراعية في الجفر، رافقه فيها نواب البادية الجنوبية، ومدير وكالة الإنماء التركية محمد صديقي، وعدد من الكوادر المختصة في وزارة الزراعة وعدد من وجهاء منطقة الجفر؛ ان الزيارة جاءت في سياق التوجيهات الملكية للتواصل مع الأطراف والمناطق النائية، والاطلاع على احتياجاتها ومطالبها، والعمل على حل تلك الإشكاليات بالتعاون مع الجهات المختصة. وأوضح أن منطقة الجفر تعاني من العديد من التحديات التي تحتم على الوزارة أن تبذل قصارى جهدها للتعامل مع تلك التحديات.


وأضاف أن الوزارة ستوفر احتياجات الجمعيات الزراعية التعاونية في الجفر من آليات وخدمات إرشادية من خلال توفير مركز إرشاد زراعي فاعل وتزويده بالخبرات لتفعيل وتنشيط القطاع الزراعي ولتمكين المزارعين من القدرة على تحسين وتطوير الانتاج الحيواني والزراعي.


وحول القضايا المتعلقة بمشروع الجفر الزراعي القديم، قال الحنيفات: إن الوزارة سعت إلى إعادة تأهيل المشروع وحل إشكالياته وعمل صيانة للآبار والبنى التحتية، إذ قامت الوزارة بتنفيذ جزء من ذلك التأهيل، مشيرا إلى أن الوزارة بالتعاون مع بعض الجهات المانحة ستعمل على صيانة باقي الآبار وإصلاحها خلال المرحلة المقبلة.
ولفت إلى أن الوزارة بالتعاون مع الجهات المانحة ستركز على دعم الجمعيات التعاونية الزراعية بما يضمن رفع كفاءتها ومستوى الإنتاج فيها وتمكينها من التعامل مع المنتجات الزراعية النوعية التي تحقق عائدات وفيرة في سوق المنتجات الزراعية، إلى جانب سعي الوزارة إلى تأهيل الطرق الزراعية المنتشرة في المناطق الزراعية بالجفر.

وقال إن الوزارة ستبذل جهودها وضمن إطار دعم المزارعين لإعادة النظر بشروط الإقراض الزراعي، وتقديم مزيد من التسهيلات للمزارعين وتمكينهم من تجاوز الإشكاليات المالية، وتم رصد مبلغ 20 مليون دينار لقروض المزارعين بدون فوائد مخصصة للإنتاج النباتي والحيواني.

من جهته بين مدير وكالة الإنماء التركية محمد صديقي، أن الوكالة لديها مشاريع عدة بالتعاون مع وزارة الزراعة لتطوير منطقة الجفر موضحا أن الوكالة تسعى للتخفيف من آثار اللجوء القادم إلى الأردن من عدة دول في ظل الظروف الإقليمية الراهنة.

وأضاف أن الوكالة قدمت 100 بيت بلاستيكي بمساحة 500 متر مربع للبيت الواحد تبرعا لمزارعي الجفر لزراعتها بالنباتات العطرية ذات المردود العالي في سوق الإنتاج، مبينا أن ذلك التبرع 

يأتي في إطار تحسين الظروف المعيشية للمزارعين وتطوير منتجاتهم.

--------------------------------------------------------------


2016الزراعة: مليار ومائة مليون دينار الصادرات الأردنية في 


قال وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات إن صادرات الاردن الزراعية والغذائية بلغت عام 2016 حوالي مليار ومائة مليون دينار اردني والتي شكلت حوالي 25% من اجمالي الصادرات الكلية لنفس العام.

وبين ان الصادرات شملت المنتجات الزراعية الطازجة بشقيها النباتي والحيواني حيث بلغت صادرات الاغنام الحية والمنتجات الحيوانية الاخرى حوالي 171.3 مليون دينار والخضار والفواكه والنباتات الاخرى حوالي 406 ملايين دينار. 

وبين ان الصادرات الغذائية والتي تشتمل على جميع المنتجات الغذائية المصنعة والتي تعتمد على القطاع الزراعي بشكل رئيسي بلغت حوالي 274.6 مليون دينار.

وبين الحنيفات ان الصادرات الزراعية المصنعة والتي تصدرها المصانع الزراعية الاردنية بلغت حوالي 258.4 مليون دينار والتي تشمل الادوية واللقاحات البيطرية والمبيدات الحشرية والمخصبات الزراعية والانابيب والبلاستيك الزراعي بالاضافة الى الاسمدة الزراعية.

------------------------------------------------------------------------------------


الحنيفات يرعى احتفال نقابه المهندسين الزراعيين بيوم الشجره                                                                                          

قال وزير الزراعة المهندس خالد حنيفات ان الوزارة تولي التشجير اهمية قصوى نظرا لما تحمله الشجرة من ارث وطني لبلدنا الحبيب وحرص الوزارة على زراعة الاشجار لما يعانيه بلدنا من زحف التصحر وقلة الرقعة الخضراء.

واضاف خلال رعايته الاحتفال بيوم الشجرة الذي نظمته نقابة المهندسين الزراعيين اليوم الاثنين بغابة وزارة الزراعة بدير علا بحضور محافظ البلقاء نايف الهدايات ومتصرف لواء دير محمد الهباهبة وجمع غفير من طلاب المدارس ومهندسين زراعيين وعوائلهم ان الوزارة مستمرة بزيادة مساحة الرقعة الخضراء في اطار مبادرات ومشاريع تحريج في مختلف مناطق المملكة .

واعرب الوزير عن شكره لنقابة المهندسين الزراعيين على جهودها بتنظيم هذا الحفل وتفعيل الشراكة بين القطاع العام والخاص لخدمة القطاع الزراعي .

وقال نقيب المهندسين الزراعيين المهندس محمود ابو غنيمة ان احتفالنا هذا يأتي في غمرة احتفالات المملكة بيوم الشجرة بما يمثله من قيم الوفاء والعطاء مضيفا ان اختيار هذا الموقع للاحتفال هذا العام جاء ترجمة لرؤية جلالة الملك عبد الله الثاني الذى رعى تدشين هذه الغابة عام 2012 كبداية للتشجير وفق الاسس العلمية الحديثة.

واضاف ان هذا الموقع تعرض لحريق العام الماضي اتى على الكثير من الاشجار فكانت رسالتنا الاولى كما هي الزراعة اعادة الحياة بالإضافة الى ان هذا الموقع يطل على فلسطين المزروعة بقلوب كل الاردنيين حبا وكرامة واصرارا على انهاء الاحتلال.

وبين مدير زراعة وادي الاردن المهندس عبد الكريم الشهاب ان مشروع الغابة بدا منذ 2009 وعلى مساحة تقدر ب7 الاف دونم زرع منها حوالي 5الاف دونم، مشيرا الى ان الوزارة اعتمدت في زراعة هذه الغابة الطريقة المستدامة حيث جهزت الغابة بمشروع ري بالتنقيط، بالإضافة الى التابعة الحثيثة تامين الخدمة الدائمة والحراسة

-----------------------------------------------------------------


"الزراعة": تراجع الاعتداءات على الثروة الحرجية 60 %

أكد وزير الزراعة خالد الحنيفات انخفاض نسبة الاعتداءات على الثروة الحرجية بنسبة 60 % على مستوى محافظات المملكة، بسبب الإجراءات الصارمة التي تنتهجها الوزارة وتفعيل قانون الحراج، لافتا إلى أهمية الوعي المجتمعي حيال الثروة الحرجية التي تعتبر ثروة وطنية.
وقال الحنيفات إن التوجيهات الملكية أكدت على أهمية الحفاظ على الثروة الحرجية باتخاذ كافة السبل التي تسهم في حمايتها، كتنظيم عمل الطوافين وتحفيزهم وتدريبهم من خلال صندوق العوائد الاستثمارية وعوائد المخالفات والمضبوطات الحرجية، لافتا الى أن السعي يتجدد  لزراعة الأشجار الحرجية، لما لها من فوائد عديدة على البيئة، وتنفيذا لمقولة المغفور له  الملك الحسين بن طلال عندما أطلق شعار أردن أخضر الذي أكد على أهمية زيادة التشجير وتحويل الوطن الى مساحات خضراء واسعة.
جاء ذلك خلال رعايته احتفال محافظة الطفيلة بعيد الشجرة، والذي نظمته مؤسسة إعمار الطفيلة بحضور نائب محافظ الطفيلة ومدير الشرطة وعدد من المسؤولين وحشد من المواطنين، حيث تم تخصيص قطعة أرض من أراضي الخزينة بمساحة 22 دونما لزارعة أشجار حرجية وأشجار مثمرة كالزيتون بواقع 3000 شجرة.
وأشار الحنيفات الى أهمية زراعة الأشجار الحرجية سواء في مشروعات الواحات على جوانب الطرق كالطريق الصحراوي الذي خصص له نحو 1.2 مليون دينار، وبعض المناطق العائدة لخزينة الدولة وزراعة الأشجار وفق طبيعة المناخ والتربة، إلى جانب تزويدها بمشروعات حصاد مائي لسقايتها وحفر أربعة آبار على الطريق آبار للمياه لاستخدامها في ري الغابات  المتوقع زراعتها على الطريق الصحراوي، كما تم استخدامها في إطفاء الحرائق التي قد تنشب فيها.
وبين أنه ومن ضمن المشروعات التي توليها الوزارة اهتماما لتشجير مزيد من المساحات مشروع " جذور" في محافظة الكرك الذي سيقوم على مساحة 12 ألف دونم مربع، لزراعته بالأشجار الحرجية وألف دونم بالأشجار المثمرة، إضافة إلى  تشجير ضفاف سد وادي زقلاب بواقع 25 ألف دونم، ومشروع الواحات على جوانب الطريق الصحراوي.
وقال رئيس مؤسسة إعمار الطفيلة إبراهيم الحناقطة إن ديننا الحنيف حث على زراعة الأشجار مقتدين بنهج سيرة سيد البشر سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، مؤكدا أن الشجرة باتت اهتماما محليا وعالميا لما لها من آثار إيجابية كبيرة على البيئة.

----------------------------------------------------------------------------

توجيهات دائمة لتطوير القطاع الزراعي

منذ تولي جلالة الملك عبد الله الثاني سلطاته الدستورية كانت جميع كتب التكليف السامي للحكومات المتعاقبة وخطابات العرش تركز على أهمية القطاع الزراعي للأمن الغذائي.

ويبين جلالة الملك بأن القطاع الزراعي هو المفتاح الحقيقي لحل مشكلتي الفقر والبطالة ،وكان اهتمام جلالته بالقطاع بشقيه النباتي والحيواني يترجم على أرض الواقع من خلال رعاية جلالته للفعاليات والمؤتمرات الزراعية ولقاء جلالته للعديد من اللقاءات مع الفعاليات الزراعية وعلى رأسها الاتحاد العام للمزارعين بحسب رئيس الاتحاد محمد العوران. 

وبين ان جلالته أمر وباكثر من مناسبة بضرورة إعادة النظر بقانون الاتحاد العام للمزارعين وبقانون الزراعة كما اوعز جلالته بضرورة تفعيل دور البحث العلمي للنهوض بالقطاع الزراعي.

كما اوعز جلالته بضرورة إعفاء صغار المزارعين من فوائد القروض لدى مؤسسة الإقراض وقد تم فعلا على مدار عامين تقريبا نتيجة لتعرض القطاع للاحداث المؤسفة بدول الجوار والتغيرات المناخية.

كما ابدى جلالته توجيهاته للمسؤولين لمواجهة ظاهرة التغيرات المناخية وعدم تأثيرها على القطاع الزراعي وفيما يخص التسويق.

وقال كان هناك توجهات ملكية بان يكون هناك مطار في منطقة وادي الاردن خدمة للقطاع الزراعي وسهولة التصدير لمعظم دول العالم لما يتمتع به الانتاج الزراعي من سمعة بانه منتج غذائي آمن وسليم وهو أقرب الى الزراعة العضوية.

الناطق الاعلامي في وزارة الزراعة الدكتور نمر حدادين قال ان جلالة الملك منذ توليه السلطات الدستورية اولى اهتماما خاصا بالقطاع الزراعي كونه رافد من روافد الاقتصاد الوطني ومدخل من مداخل مكافحة الفقر والبطالة.

واضاف ان جلالة الملك كرم المؤسسات الزراعية والمزارعين خلال الاعوام الماضية ومنهم ملك الفراولة ومربو الاسماك ومزارعين من الديسي.

-----------------------------------------------------------------------------

وزير الزراعه يرعى احتفال يوم الشجرة في الطفيله 




نظمت مديرية زراعة الطفيلة بالتعاون مع مؤسسة اعمار الطفيلة اليوم احتفالا بمناسبة عيد الشجرة، برعاية وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات وبين الحنيفات ان الوزارة تولي جهودها المتواصلة للمحافظة على المساحات الحرجية كثروة وطنية تحتاج الى مزيد من التوسع في التشجير والاهتمام، مشيرا الى انه تم تخصيص مبلغ مليون و 200 الف دينار بالتعاون مع صندوق التشغيل والتدريب المهني والتقني بغية تشجير الطريق الصحراوي ولفت الى ان نسبة الاعتداءات على الثروة الحرجية قد انخفضت بمعدل 60 بالمائة، لافتا الى ان هنالك مشروعات حرجية ريادية بوشر بتنفيذها كمشروع "جذور" في محافظة الكرك، حيث سيتم زراعة أشجار حرجية على مساحة 12 ألف دونم مربع، اضافة إلى زراعة ضفاف سد وادي زقلاب ومشروع الواحات على جوانب الطريق الصحراوي وأكد ان مشروعات التحريج سيترافق معها الاستدامة في الري عبر حفر آبار ارتوازية وتسهيل عمل الطوافين وإيجاد ابراج مراقبة إضافية في الغابات والعمل على التوسع في مجال زراعة الأشجار الحرجية وأشار نائب محافظ الطفيلة الدكتور غالب السليمات إلى ان هذا الاحتفال يأتي بالتزامن مع الاحتفاء بعيد ميلاد جلالة الملك عبدالله الثاني، مشيرا الى اهمية الحفاظ على الشجرة من العبث والاعتداء وتعزيز الوعي بضرورة الاهتمام بهذه الثروة الوطنية وبين رئيس مجلس مؤسسة اعمار الطفيلة ابراهيم الحناقطه ان المؤسسة خصصت قطعة ارض على الطريق الرئيس باتجاه الحسا وعمان ليكون متنزها وغابة مع ايجاد كافة المستلزمات اللازمة لها وأشار مدير زراعة الطفيلة المهندس حسين القطامين إلى أن الزراعة بأبعادها الاقتصادية والاجتماعية والبيئية تعتبر ركيزة أساسية للتنمية، من حيث الحفاظ على التنوع الحيوي والتوازن البيئي بما يكفل ديمومة الموارد وحفظ حقوق الأجيال القادمة وغرس المشاركون في الحفل الاشجار في ساحة غابة مؤسسة اعمار الطفيلة، فيما تم تكريم عدد من موظفي وعمال الحراج

تنفيذ أول مشروع زراعي من قبل الوكالة التركية

بحث وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات خلال لقائه اليوم وفد وكالة التعاون والتنسيق التركية التي تراسته مديرة المشاريع في الوكالة سبيل جنجي أوجه التعاون الثنائي في المجال الزراعي وإمكانية تنفيذ مشاريع زراعية مشتركة.


واتفق الجانبان على تقديم 50 بيتا بلاستيكيا وتوزيعه على 50 عائلة اردنية لزراعتها بزراعات غير تقليدية وبأشراف من الوزارة وتدريب المستفيدين على زراعة النباتات الطبية والعطرية ونباتات ازهار الزينة .

وبحث الجانبان انشاء مصنع لتجفيف البندورة في منطقة غور الصافي تقوم الوكالة التركية بتأمين المعدات اللازمة للمصنع وتشغيله والبحث عن اسواق تسويقية تم الاتفاق على تدريب مهندسين زراعين اردنيين على أصناف حبوب تتحمل الجفاف.

ويذكر ان المشروع يعد من أول المشاريع التي ترغب الوكالة التركية في تنفيذها في الاردن.

بحث وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات خلال لقائه اليوم عضو مجلس الشعب المصري رئيس المجلس التصديري للحاصلات الزراعية المصرية عبد الحميد دمرداش والوفد المرافق له، أوجه التعاون الثنائي في المجال الزراعي وسبل تطويرها خصوصا نقل التكنولوجيا والبحث العلمي في المجال الزراعي.

وناقش الجانبان التعاون في مجال الثروة السمكية وتبادل الابحاث العلمية في هذا المجال والتوأمة بين المراكز البحثية الزراعية والارشاد الزراعي و البحث في مجال العمل التعاوني وتبادل الخبرات لمواجهة التحديات التي تواجه القطاع الزراعي بين البلدين وتذليل المعوقات ان وجدت كذلك تعزيز التعاون بين المصدرين الاردنيين والمصريين في مجال الصادرات الزراعية والاستثمار

==============================================================

الامارات توافق على استيراد بيض التفريخ من الاردن
 
بترا – الراي – الغد – الدستور – السبيل
 
وافقت دولة الامارات العربية المتحدة على فتح باب استيراد بيض التفريخ والصوص من عمر "يوم واحد" وبكميات مفتوحة من الاردن.


وقال وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات، ان الموافقة جاءت بعد جهود حثيثة من قبل الوزارة لفتح اسواق تصديرية جديدة لمربي الدواجن وانعكاسها الايجابي على قطاع الدواجن وخصوصا صغار المزارعين.


واضاف في تصريح صحفي اليوم ان دولة الامارات وافقت على استيراد لحوم الدواجن من الاردن كون الاردن ملتزما بشروط المنظمة العالمية لصحه الحيوان OIE ، داعيا المنتجين الاردنيين الراغبين بالتصدير التواصل مع دوله الامارات من خلال الرابط الالكتروني لوزارة البيئة والزراعة الامارتية لغايات التصدير.


وكان وزير الزراعة قد بحث مع وفد اماراتي تصدير الطيور الحية من الدواجن المجمدة او المبردة وبيض المائدة وبيض التفقيس للإمارات علما ان الاردن يحقق متطلبات وشروط الجانب الاماراتي بهدف التصدير للسوق الاماراتية .


وقام الوفد الاماراتي خلال زيارته للأردن خلال شهر تشرين الثاني الماضي بجولات ميدانية الى المراكز الحدودية والاطلاع على طرق التربية الحديثة لبعض مزارع الدواجن والتقى مع مجموعة من مصدرين القطاع الخاص الاردني بهدف فتح باب تصدير الدواجن وبيض المائدة للسوق الاماراتية .

===========================================================


الأغوار الشمالية - رعت سمو الأميرة رحمة بنت الحسن، مندوبة عن جلالة الملك عبدالله الثاني أمس احتفال وزارة الزراعة بيوم الشجرة الذي أقيم في منطقة سد شرحبيل بن حسنة (زقلاب) في الأغوار الشمالية بمحافظة إربد.واشتمل الاحتفال على زراعة الغراس الحرجية، ضمن مشروع تحريج جوانب السد الذي ينفذ في إطار مشاريع المبادرات الملكية السامية.
وشاركت سموها، إلى جانب عدد من موظفي وزارة الزراعة ودائرة الحراج وأبناء المجتمع المحلي والمتطوعين في زراعة الغراس الحرجية، كما استمعت لشرح من وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات عن خطط وبرامج الوزارة للتحريج التي تعتمد على الاستدامة.
وأشار الحنيفات إلى أن هذا المشروع هو أحد مشاريع المبادرات الملكية التي جاءت بتوجيهات من جلالة الملك لزيادة مساحة الرقعة الخضراء والحفاظ على الغابات الحرجية، مبينا أن المشروع جاء بعد الانتهاء من مشروع جذور، الذي نفذه صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية بالشراكة مع وزارة الزراعة وبتمويل من الديوان الملكي الهاشمي، واشتمل على تحريج 250 ألف شجرة توزعت على 12 ألف دونم في منطقة السنينة بمحافظة الكرك.
وبحسب مدير دائرة الحراج في وزارة الزراعة، رائد العدوان، سيتم تحريج جوانب سد شرحبيل بن حسنة من خلال زراعة 20 ألف شجرة على مساحة ألف دونم، بتمويل من الديوان الملكي الهاشمي.
وأشار إلى أن هذا المشروع ينفذ على مرحلتين ليغطي مساحات كبيرة من الأراضي الحرجية، وسيكون مجهزا بكامل أعمال البنية التحتية اللازمة لاستدامته، حيث يشتمل على خزانات مياه وشبكات ري بالتنقيط وسياج مساحة المشروع. وقال العدوان إن مساحة الأراضي الحرجية في المملكة تبلغ 1.4 مليون دونم منها، نحو 900 ألف دونم غابات طبيعية تغطيها أشجار السنديان والملول والصنوبر والسرو إلى جانب 2200 دونم من جوانب الطرق مزروعة بالأشجار الحرجية.
وبين أن وزارة الزراعة وزعت بهذه المناسبة، مليوني غرسة حرجية على المزارعين والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية لتحفيز المواطنين على زيادة المساحة الخضراء في المملكة.
وشارك في الاحتفال عدد من الفاعليات الرسمية والشعبية في محافظة إربد، إضافة إلى متطوعين من هيئة شباب كلنا الأردن، والجمعية الملكية لحماية الطبيعة، والمراكز الشبابية في الأغوار الشمالية. -(بترا)

خدمات إلكترونية

عداد الزوار