بسم الله الرحمن الرحيم

يطيب لي وانا احدثكم عبر هذا المنبر المهم الذي يشكل اطلالة وزارة الزراعة على الجميع ان اتقدم الى زملائي في الوزارة والى  كافة مكونات القطاع الزراعي بايات الاحترام والتقدير متمنيا ان يكون هذا المنبر منارة للفائدة والمعلومة التي تحقق الخدمة لكافة المواطنين .

يشكل القطاع الزراعي قطاع مهم واستراتيجي يقدم قيمة مضافة لعدد من القطاعات مثل النقل والعمل والطاقة والصناعة والتجارة ويشكل النمو في القطاع حالة مميزة وخاصة اذا ماتم تحديدة الى جانب القطاعات الشريكة وبمساهمة تصل الى 20 % في الدخل القومي وبواقع نمو يصل الى 4% وفي صعيد التوجهات القادمة لوزارة الزراعة فقد عقدنا العزم ومن خلال التوجيهات الملكية السامية واهتمامات الحكومة واولوياتها في دفع القطاع الزراعي نحو النمو والنهضه والاستغلال الامثل لكافة الامكانيات وتذليل التحديات التي من الممكن ان تشكل اعاقة لتطور القطاع ونهضته فان الوزارة ماضيه في تطوير اذرعها لتواكب كل جديد وتحقيق القيمة المضافة للقطاعات الزراعية المختلفة .

حيث نتطلع الى تطوير دور الارشاد الزراعي ليكون الذراع المتطور في محاكاة المزارعين ورفدهم بالفائدة والخدمة عبر كل الوسائل المباشرة وغير المباشرة ونحن في صدد التجهيز لاطلاق منبر ارشادي الكتروني متخصص يضم خيارات الزراعات المناسبة للتسويق وكافة المعلومات العلمية والعملية بطريقة مبسطه تصل الى المزارع وفق دراسة جغرافية وعلمية لمكان وطبيعة الزراعة بالاضافة الى الدور الميداني المباشر في التواصل مع المزارعين في اماكنهم .

وفي جانب التطوير والمواكبة فان الوزارة تعمل على قاعدة بيانات شاملة تعرف وتؤرشف وتنظم القطاع الزراعي و مكوناتة ووفق خصوصية كل مكون وذلك لتطوير سبل التعاون وتقديم الخدمة وتقدير قيم المساهمة والاثر في نهضة القطاع وصولا الى فرز التحديات وتحقيق التشاركية في حلها .

ونطلع ايضا الى تطوير الملف التسويقي خاصة في ظل الاختناقات التسويقية التي يشهده الاقليم لنعمل على ايجاد اسواق جديدة ومنافذ بيع وصولا الى زراعات تعاقدية تجعل المزارع اقدر على تحديد نوع ووقت الزراعة المناسبة ضمن خارطة تسويقية مثلى وتعتمد على التحديث الدائم بالاضافة الى وضع المزارع بطرق الزراعة المثلى التي تصلح الى التسويق عبر الاسواق المختلفة وتدعيم قاعدة المعلومات بكافة التطورات العلمية والعملية التي تدعم زيادة الانتاج لزراعات الريادية وتطوير كافة الاستراتيجيات التسويقية سواء في الجانب الصناعي والتجاري .

وتعمل الوزارة على تيسير سبل الخدمة في القطاعات الزراعية في الثروة الحيوانية والنباتية عبر تيسير سبل التواصل من خلال اذرع الوزارة في المراكز المنتشرة عبر المحافظات والخروج من مظلة التقليدية في التواصل الى اجراءات جديدة ومباشرة تبادر الوزارة من خلالها بالتوصل مع المزارع ومتابعة الزراعات وتقديم الخدمة بناءا على دفتر الحقل وخارطة المتابعة من الوزارة وتجويد المعلومات بشكل اسبوعي من كافة انحاء المملكة بالاضافة الى تشبيك المشاريع الدولية المنفذه في المحافظات لتلامس تلك الخدمات في حال وجود تداخل مباشر .

ولا شك ان الوزارة لديها الكثير من الخطط النهضوية للقطاع وتشمل تحقيق المكننه الزراعية وتطوير ادوار العمالة وادخال عدد من اساليب الزراعة المتطورة في كافة الصعد في الثروة الحيوانية سواء الزراعات المائية والاستزراع السمكي وقطاع الصناعات الغذائية من التمور و الزيوت والنحل ومنتجات الالبان واللحوم والدواجن وغيرها من الزراعات الصناعية الريادية  التي تحقق روح الامن الغذائي وفي هذا التوجه نعمل على برامج انتشال الاسرة الاردنية من الفقر وذلك من خلال تحول الاسرة الاردنية من مستهلكة الى منتجه عبر تطوير دور الاسرة الريفية والجمعيات التعاونية للاسر والزراعات النوعية واتاحة سبل التسويق لهذه لمنتجات هذه الحواضن وتذليل كافة التحديات امامها كون نجاحها يشكل قيمة مضافة على على عدد من القطاعات وخاصة العمالة المباشرة وغير المباشرة والنقل والطاقة وتحقيق الدخل للاسر في المحافظات والبادية .

ولابد ان نؤكد ان الوزارة تتطلع ايضا الى تحقيق حالة التشاركية والتعاون في رسم استراتيجيات الوزارة وتطورها وهذا الموقع يشكل احد وسائل التواصل مع مكونات القطاع ونتشرف ان نفتح ابوابنا ومنابر التواصل لتحقيق اشكال التطوير وفق رؤية الحكومة التي تستقي بوصلتها من التوجيهات الملكية السامية لجلالة الملك المعظم الذي يتطلع دائما الى القطاع الزراعي بانه قطاع وطني واستراتيجي يشكل الامن الغذائي والنهضه لكافة القطاعات ونحن نعمل من خلال هذه البوصلة باذن الله .

د. صالح الخرابشة
وزير البيئه ووزير الزراعة المكلف

كيف تقيم محتوى الصفحة؟